طبيعة السعودية

المرار 1 (البركعان، القنطريون)

المرار 1 (البركعان، القنطريون)

الإسم الاجنبي: Centaurea sinaica

الإسم العلمي:

.Centaurea sinaica DC

من أسمائه: (المُرَار)، (المَرَار)، (المُرَّان)، (الإمْرَار)، (اليَمْرُوْر)، (المَرَارى).

الفئة:

الرتبة:

الفصيلة:

الجنس:

الوصف

المرار، والمفرد مرارة، عشبة شوكية معمرة، منابتها الشعاب والسفوح الصخرية الجرداء، والحقول الزراعية المهملة، وجوانب الطرق، على علو (900-2200م). وتنخفض في جبال الحجاز إلى علو (700م).  للمرارة أصل واحد معمر غارس في الأرض، ينمو أول الربيع غب شتاء ممطر، ويهيج اوائل الصيف في المناطق المنخفضة، وربما بقيت خضرته في المرتفعات العالية إلى الشتاء المقبل.  يتفرع من الأصل شعب كثيفة بارتفاع (30 – 70 سم)، وله أوراق خشنة مفصصة بعمق تشبه ورق القراص أو الحوذان، تفترش الأرض بكثافة حول أصل السّاق، ويصغر حجمها ويتناقص عددها كلما ارتفعت إلى قمته. وتكتسي الفروع، في الغالب، بزوائد ورقية قصيرة متصلة بأصول الأوراق.  والمرار آخذ اسمه من مرارته الشديدة، وتتركز في الثمار والأوراق، وأما السيقان فمرارتها قليلة.  والأغنام تعافه في العادة، فإن أكلته أسهلت وهزلت، وربما نفقت إلا أن يدركها الرعاة بطعام أو شراب قد حلوه بالدبس أو السكر أو نحوهما.  وترعاه الإبل بنهم شديد، فتسمن عليه، وتغزر ألبانها، إلا أنها تمر منه، إن هي رعته بإفراط.

الزهرة

أزهارها شعاعية صفراء، تظهر على رؤوس الأغصان في هيئة شبه كروية، محاطة بأشواك حادة صفراء، طولها نحو (2-4سم)، والناس يتقونها؛ لحرارتها الشديدة، ثم تتفتح من الوسط عن زهيرات أو مآبر صفراء لها رائحة عطرية خفيفة.

الثمرة

بذورها مفلطحة في حجم حبوب الدخن ولونها، وربما كانت أغمق قليلاً، وتتعلق بخصل من الشعر شقراء، وربما بنية مائلة إلى السواد، تذروها الرياح إلى أماكن بعيدة.

فوائدها وإستعمالاتها

من النباتات الرعوية للإبل، يجرسه النحل لإنتاج العسل.