طبيعة السعودية

الضهياء

الإسم الاجنبي: Acacia asak

الإسم العلمي:

.Acacia asak (Forssk.) Willd

من أسمائه: (الضَّهْيان)، (الضهياء)، (الضهيأ)، (اللَّهْيأ)، (الضَّهْيَاه)، (الضَّهْي)، (الضَّهْيَايُو).

الفئة:

الرتبة:

الفصيلة:

الجنس:

السمية: غير سامة

الوصف

الضهياء والضهيا والضهيأ ، بالهمز والقصر والمد، شجرة منابتها السفوح الشرقية والغربية من جبال السراة، وقليلا ما تنبت في بطون الأودية، وكثيرا ما تجاور القرظ في منابته، على علو(400-1500م)، وأجود منابتها ما كان على ارتفاع (800-1200م).  ترتفع الضهياء نحو (5-8م). وربما زاد ارتفاعها على (12م) في منابتها المنخفضة.  وهي تقوم على جذع أصفر مخضر ناعم الملمس، أو بني مغبر خشن في الشجرة المعمرة، ثم تتفرع بكثافة إلى أغصان صفراء ناعمة، يغلب عليها الاستقامة. أشواكها ثلاثية وربما زوجية، منحنية في الغالب إلى الأسفل، والأوراق صغيرة ريشية مركبة.  وكثيرا ما يظهر على أغصان الضهياء تحورات نسيجية كروية الشكل، لونها أخضر مشرب بحمرة، تشبه تلك الكرات التي تظهر على أوراق الضرو، إلا أنها أكبر.

الزهرة

الضهياء أزهارها تزهر في الخريف والربيع، والأزهار على هيئة سنابل، لونها أبيض إلى صفرة يسيرة، لها رائحة طيبة، وربما أزهرت عند الارتواء في أي فصل من السنة، وقد ترى الشجرة مزهرة ومثمرة في آن واحد. وتظهر الأزهار بكثافة فتبهج من حسنها صفاح الجبال. من أسماء الزهرة: (الطِّفَافَة).

الثمرة

للضهياء ثمار سنفية مسطحة رقيقة الأطراف، منحنية ومخصرة قليلا، تظهر خضراء، وعند النضج يصير لونها بنيا أو أحمر داكنا، طولها نحو (6-8 سم)، وعرضها نحو (1.5سم)، وفي داخلها نحو (4-6) بذرات بنية ضاربة إلى السواد. من أسماء الثمرة: (سُنْفاً)، (الكَيِّوْم)، (القُرْنَة).

فوائدها وإستعمالاتها

يستخدم عودها في تسقيف البيوت، ووقوداً جيد، ويتخذون منه القطران الجيد، ويتخذون منه الخلايا الجيدة، ويستعملون الفطر الذي يظهر على أصولها المتهالكة علاجاً لتصلب المفاصل.