طبيعة السعودية

سقنقور تهامة الرملي

سقنقور تهامة الرملي

الإسم الاجنبي: Sand Skink

الإسم العلمي: Scincus hemprichii

من أسمائه: سقنقور تهامة الرملي، سمكة الرمال، مليسه، مسفر

الرتبة:

الفصيلة:

الجنس:

الحالة الراهنة للنوع: غير مهدد

الوصف

سقنقور تهامة الرملي، الاسم الشائع لهذا النوع سقنقور جيزان. الحيوان متوسط الحجم تقريباً في الأفراد البالغة. يميل الجسم عموماً إلى الشكل الأسطواني مع التفلطح النسبي من الناحية البطنية. الذكور عادةً أكبر حجماً من الإناث. يبلغ متوسط طول الذكور البالغة من بداية البوز وحتى فتحة المجمع إلى حوالي (13.5سم). بينما يبلغ متوسط طول الإناث حوالي (10سم).

أهم ما يميز هذا النوع عن غيره من الأنواع من نفس الجنس هو الرأس، فالرأس كبير الحجم وخصوصاً إذا ما قورن بطول الجسم فهو يمثل تقريباً (30%) من طول الجسم من بداية البوز وحتى فتحة المجمع. كما أن الرأس عريض جداً وبدرجةً واضحة حيث يقل عرضه بحوالي الثلث فقط عن طوله. وعند النظر إلى الحيوان من الأعلى يظهر الرأس أعرض من منطقة الرقبة كما أنه أعرض بكثير من عرض الجسم عند منطقة الطرف الأمامي. وينتهي الرأس من الأمام ببوز عريض جداً عند مقارنته بالأنواع الأخرى. ويمتاز البوز أنه أكثر عرضاً وأقل تحدباً عند النظر إليه من الناحية الأمامية ومعتدل الطول من الناحية البطنية.

الحرشفة البوزية لا تتصل بالحرشفة الأنف-جبهية. أعضاء الإبصار صغيرة الحجم بيضاوية الشكل. وتحاط كل عين بجفنين أحدهما علوي ثابت والآخر سفلي شبه شفاف ومتحرك. بؤبؤ العين يمتد على هيئة شق أفقي واضح بينما تكون القرنية كبيرة. أعضاء السمع ويمثلهما فتحتان سمعيتان صغيرتا الحجم، تقع كل واحدة منهما قليلاً إلى الأسفل من امتداد الخط الخلفي الناشئ من التحام الشفتين العلوية والسفلية. تتغطى كل فتحة بحرشفة واحدة كبيرة حافتها الأمامية ملساء والخلفية أيضاً ملساء ولا يظهر أي نوع من أنواع التسنين كما هو الحال في الأنواع الأخرى من نفس الجنس. فتحتا الأنف صغيرتا الحجم تقريباً ومستديرتا الشكل وأحياناً تتخذا الشكل البيضاوي أو الهلالي. منطقة الجذع أسطوانية الشكل تقريباً وتتصل بالرأس من الناحية الأمامية عن طريق الرقبة والتي يمكن تميزها عن الجذع والرأس بأنها أقل عرضة منهما. أما من الناحية الخلفية فيتصل الجذع بالذيل.

الأطراف جيدة التكوين وسميكة إلا أنها ضعيفة والأمامية أقصر قليلاً من الخلفية. وكل طرف يحمل خمسة أصابع جيدة التكوين الأصبع الرابع من الطرفين الخلفيين الأطول هو بين بقية الأطراف. والذيل بصفة عامة أسطواني الشكل سميك عند قاعدته وينضغط من الجانبين بعض الشيء وخصوصاً عند ناحيته الخلفية، ويبلغ طوله أكثر قليلاً من نصف طول المسافة الممتدة بين بداية البوز وحتى نهاية فتحة المجمع. حراشف الجسم ملساء متراكبة وكبيرة الحجم ومرتبة في صفوف طولية منتظمة. الحراشف الظهرية أكبر حجماً من الحراشف الجانبية والبطنية، كما أن الحراشف الوسطية الظهرية أكثر عرضاً من الحراشف الوسطية البطنية. وبصفةٍ عامة تمتاز الحراشف الظهرية بأنها في الصغار تكون ناعمة وملساء وأكثر لمعاناً عنها في الأفراد المسنة. اللون العام المميز لهذا النوع هو اللون البني، حيث تصطبغ معظم حراشف المنطقة الظهرية باللون البني المعتدل وتميل حوافها إلى الاصطباغ باللون البني الداكن.

إضافة إلى ذلك هناك حراشف أخرى تتخلل الحراشف البنية، وهي باهتة اللون وتمتد على هيئة شرائط مستعرضة غير منتظمة، يبلغ متوسط عددها على الناحية الظهرية ثمانية أشرطة. وتتلون الحراشف الباهتة بحبيبات صبغية بيضاء وأخرى داكنة تنتظم طولياً عليها. فيظهر الحيوان مكسواً باللون البني المزركش بخطوط مستعرضة غير منتظمة فاتحة اللون. ويلاحظ أن الحراشف الباهتة تكاد تنعدم كلياً من النهاية الخلفية للذيل حيث يسوده فقط الحراشف البنية. ويلاحظ أيضاً أن المنطقة الظهرية من الرقبة يسود فيها اللون البني ويقل فيها عدد الأشرطة الباهتة وقد يمتد على العنق شريط واحد من هذه الحراشف الباهتة. أما السطح البطني من الجسم فتمتاز حراشفه أنها تصطبغ باللون الأبيض أو الكريمي وينعدم فيها بصورة كلية اللون البني كما ينعدم فيها وجود الأشرطة فاتحة اللون. أما منطقة الخصر وهي التي تفصل ما بين السطحين الظهري والبطني فتتلون باللون البني الفاتح وقد تتلون باللون الأصفر الباهت وتكون خالية تماماً من الأشرطة الداكنة.

المعيشة والتغذية

ينشط خلال الليل، ويتغذى على الحشرات والمفصليات الصغيرة والديدان.

التكائر

الإنتشار

تنتشر في المناطق الساحلية الجنوبية الغربية بالمملكة العربية السعودية حيث توجد في منطقة جازان.

الموطن

يوجد في البيئات الرملية المتماسكة.