طبيعة السعودية

سقنقور الرمال المكي

سقنقور الرمال المكي

الإسم الاجنبي: Mecca Sand Skink

الإسم العلمي: Scincus meccensis

من أسمائه: سقنقور الرمال المكي

الرتبة:

الفصيلة:

الجنس:

الحالة الراهنة للنوع: --- أختر حالة ---

الوصف

سقنقور الرمال المكي: تمتاز أفرادها بصغر حجمها مقارنة بالأنواع الأخرى من نفس الجنس. الذكور عادةً أكبر حجماً من الإناث ويصل طول الأفراد البالغة منها في المتوسط ما بين (7 سم) في الإناث إلى حوالي (10 سم) في الذكور. وحيث أن الجسم يتكون عادة من ثلاث مناطق هي الرأس، الجذع، والذيل، فالرأس هنا كبير الحجم نسبياً ويكون ذلك واضحاً في العينات البالغة وخصوصاً الذكور. كما يمتاز أنه عريض من ناحيته الخلفية ويماثل تماماً عرض الرقبة وبداية اتصاله بالأطراف الأمامية. فهو بذلك لا يترك أثراً واضحاً عند اتصاله بالرقبة. أما الناحية الأمامية له والتي تعرف بالبوز فبالرغم من أنها تضيق تدريجياً ناحية الأمام إلا أنها ما زالت عريضة نوعاً ما. ويظهر البوز طويلاً نسبياً في المنظر الجانبي بينما يظهر عريضاً نسبياً ومتوسط التحدب عند النظر إليه من الناحية الأمامية. الحرشفة البوزية (المنقارية) لها اتصال ضيق مع الحرشفة الأنف-جبهية.

يبلغ طول الرأس حوالي ربع طول الجسم الكلي من بداية البوز وحتى فتحة المجمع. ويقل عرض الرأس عن طوله بحوالي (40%) وترتفع قمة الرأس للأعلى بلطف وخصوصاً على الجانبين. العينان جيدتا التكوين، متوسطتا الحجم وبيضاويتا الشكل تقعان بحيث يمتد الطرف الأفقي لهما بمستوى امتداد فتحتي الأنف، ويحف كل عين جفنان أحدهما علوي ثابت والآخر سفلي متحرك. وتمتاز قرنية العين بصغرها بينما يتخذ البؤبؤ الشكل المستدير. فتحتا الأنف صغيرتا الحجم، جيدتا التكوين وبيضاويتا الشكل غالباً. تقع كل واحدة منهما على الجانب العلوي الخارجي للحرشفة البوزية التي تختلف عن بقايا حراشف الجسم بكونها الأكبر على الإطلاق.

فتحتا الأذن الخارجية كبيرتان نسبياً. والحافة العلوية لكل فتحة تقع على امتداد الخط الخلفي الناشئ من التحام الشفتين العلوية والسفلية. تتغطى كل فتحة بحرشفتين كبيرتين نسبياً متحدتين مع بعضهما البعض وحافتهما الأمامية (العلوية) ملساء والخلفية (السفلية) مسننة بوضوح، وغالباً ما يكون هذا التسنين على هيئة فصين في كل حرشفة. اللسان قصير وسميك نوعاً ما ويميل إلى اللون الأسود عند مقدمته وله صفة البروز للخارج والارتداد للداخل. الجذع ويمتاز بأن سطحه البطني يميل إلى التسطح بعض الشيء، بينما يميل سطحه العلوي إلى التقوس والاستدارة.

الأطراف رغم أنها جيدة التكوين وغليظة فإنها ضعيفة التحمل وقصيرة والأمامية أقصر كثيراً من الخلفية. يحمل كل طرف خمسة أصابع مفلطحة ومزودة بحراشف تبرز منها زوائد مسننة على الجوانب. والأصبع الرابع من الطرفين الخلفيين الأطول بين بقية الأصابع. الذيل قصير نسبياً إذا قورن بطول الحيوان فهو يقل قليلاً عن الطول الكلي للحيوان من بداية البوز إلى نهاية فتحة المجمع. قاعدة الذيل سميكة ولها مقطع أسطواني ويستدق تدريجياً ناحية الخلف وهو سهل القطع، وفي حالة قطعه يستبدل بذيل آخر إلا أنه سوف يكون أقصر طولاً من الذيل الأصلي. يتلون الجسم عادة باللون الأصفر المتباين فتظهر الناحية الظهرية من الجسم ملونة بألوان مبرقشة دقيقة من بقع صفراء فاتحة وأخرى داكنة تنتظم في صفوف مستعرضة. إضافة إلى ذلك يوجد على جوانب الجسم عدد من أشرطة أو بقع داكنة منتظمة بصورة رأسية، وتمتد بين بداية الأطراف الأمامية ونهاية الأطراف الخلفية.

المعيشة والتغذية

السقنقور الرملي هو حيوان نهاري المعيشة، يتغذى عادة على الحيوانات اللافقارية مثل: الحشرات الطيارة الصغيرة، والخنافس، والعناكب، والديدان الأرضية ويرقاتها.

التكائر

يبدأ موسم التكاثر لهذا النوع من الزواحف مع بداية الربيع ويستمر حتى نهاية الصيف ويتم وضع البيضة في بداية فصل الصيف، وتضع الأنثى عدداً من البيض يتراوح من (3-8) بيضات، ويفقس البيض مع نهاية فصل الصيف وبداية فصل الخريف.

الإنتشار

ينتشر هذا النوع بكثرة في المناطق الغربية والشمالية الغربية والجنوبية الغربية من المملكة العربية السعودية، ويمتد بعض الشيء ناحية الشرق حتى منطقة حائل وغرباً إلى البحر الأحمر.

الموطن

يوجد في مناطق الكثبان الرملية ذات الغطاء النباتي البسيط.