طبيعة السعودية

ثعبان أبو العيون – الكوبرا الكاذبة

ثعبان أبو العيون – الكوبرا الكاذبة

الإسم الاجنبي: False cobra

الإسم العلمي: Malpolon moilensis

من أسمائه: ثعبان أبو العيون، الكوبرا الكاذبة، الحفّات، حُفّاث، الحُفَّاث

الرتبة:

الفصيلة:

الجنس:

الحالة الراهنة للنوع: غير مهدد

الوصف

ثعبان أبو العيون – الكوبرا الكاذبة: له مسميات عديدة أهمها ” الحنش” و “الداب”.  يمتاز بلونه الرملي الشاحب المصفر مع وجود بعض النقط البنية الداكنة على السطح الظهري أما سطحه البطني فلونه أبيض يميل إلى الاصفرار وقد توجد بقع سوداء على زوايا البطن كما أن هناك بقعاً سوداء خلف الأعين تظهر من بعيد وكأنها أعين إضافية لهذا يطلق عليه في بعض البلدان “أبو العيون” وقد يصل طوله إلى أكثر من (1.5 م)، الأعين كبيرة وإنسانها حلقي، الرأس ضخم والعنق متناسق مع الجسم الأسطواني أما الذيل فطويل ومستدق.  يحتوي الفك العلوي على أسنان صغيرة متساوية الأطوال ويوجد في مؤخرة الفك العلوي نابان طويلان منفصلان عن الأسنان الصغيرة ولذلك يعرف هذا الثعبان بأنه خلفي الأنياب وهو يفزر سماً من النوع الضعيف لكنه قاتل للحيوانات المتوسطة الحجم كالأرانب مثلاً.  ويمتاز هذا الثعبان بظاهرة غريبة وهي أنه يزحف على الجزء الخلفي من الجسم ويرفع جزأه الأمامي ثم ينشر صفائح عنقه ويرفعها مكوناً قلنسوة تماماً كما تفعل الكوبرا العربية وذلك عندما يداهمه الخطر. 

درجة السمية: نظراً لموقع الأنياب الخلفي في هذا الثعبان فإنه يصعب عليه إيصال السم عندما يعض الإنسان ولا يستطيع ذلك إلا عندما يطبق على موضع العضة تماماً وقد يكون هذا صعباً.  ولا يعرف على وجه الدقة تركيب سم هذا الثعبان ومدى تأثيره على الإنسان إلا أن سموم أنواع أخرى من الفصيلة نفسها وذات أنياب خلفية ذات تأثير قاتل للإنسان.  ولا تعرف الجرعة نصف القاتلة من سم هذا الثعبان.

المعيشة والتغذية

هو ليلي المعيشة لكنه قد يشاهد خلال أوقات النهار وخصوصاً قبل الغروب، يتغذى على الطيور والسحالي والقوارض الصغيرة كالجرابيع والفئران.

التكائر

الإنتشار

كثير الانتشار في المملكة فقد تم اصطياده من أماكن مختلفة من مناطق المملكة.

الموطن

يعيش في المناطق الصحراوية الرملية وفي الأودية التي تكثر بها الشجيرات الصغيرة وغالباً ما يوجد في البيئات التي توجد فيها الأفعى المقرنة.